press

ahdath221216

أحداث في الميزان: لماذا لم يؤثر قتل السفير في العلاقة الروسية التركية؟


الحدث:
جدَّد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، تأكيده على مواصلة العمل مع روسيا حتى الوصول إلى حل سياسي في سوريا ومناطق أخرى.من جهته قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنه متوافق مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، حول أهمية عدم تأثير الهجوم المسلح الذي استهدف السفير الروسي لدى أنقرة، أندريه كارلوف، وأدى لمقتله، على التعاون الثنائي الذي شهد زخماً، لا سيما في الملف السوري"

الميزان:
كما هو المتوقع لم تثر حرارة إيمان "مولود التن طاش" - الذي قتل السفير الروسي في وسط تركيا - نخوة أردوغان أو وزير خارجيته إذ لم يجدوا حرجا في التصريح بأنهم مستمرون في الاشتراك مع الروس في التآمر على أهل الشام متجاهلين رسالة "التن طاش" التي وجهها لهم بأن المسلم لا يخذل ولا يسلم أخاه المسلم وأن صاحب القوة يجب أن يستخدم قوته في نصرة المسلمين.
إن العلاقة الروسية التركية ليست مبنية على مبادئ وقيم وطنية حتى يكون لمقتل السفير الروسي فيها شأن، بل هي مبنية على الخضوع لأمريكا في تنفيذ سياستها في سوريا، كما أن روسيا التي تقتل المسلمين في الشام تدرك أن مسلمي تركيا امتداد لهم وجزء منهم فهم لها أعداء أيضا وما موقف حكومة أردوغان من روسيا لايختلف عن مواقف بقية الطواغيت في بلاد المسلمين وسياساتهم المنفصلة عن توجهات شعوبهم.

 

للمكتب الإعلامي لحزب التحرير - ولاية سوريا
أنس أبو مالك