press

23122018dohgat

 

 

الحدث:

- بث ناشطون في مدينة درعا جنوب سوريا أمس، صورًا لخروج عشرات المتظاهرين أمام المسجد العمري في مدينة درعا البلد، طالبوا من خلالها بـ«رفع القبضة الأمنية وإخراج المعتقلين، ورفض الالتحاق بجيش النظام السوري» (الشرق الأوسط).

- استمرت الاحتجاجات الشعبية في أجزاء مختلفة في السودان لليوم الرابع على التوالي (BBC عربي).

الميزان:

انتفاضة جديدة للمسلمين لم تكن بحسبان أمريكا، حيث حسبت  أنها جعلت من أهل الشام عبرة للشعوب لكي لا تنتفض من جديد وتطالب بعزتها وكرامتها التي لا توجد إلا في دولة الإسلام. إلا أن ثبات وصمود أهل الشام أصبح يحرك النفوس الطاهرة حتى أصبحوا قدوة للشعوب في الثورات.

لقد آن للمسلمين الآن أن ينفضوا عنهم غبار الحكام العملاء بعد أن انكشفت الأقنعة وفضح المستور، من تبعيتهم لدول الكفر كأمريكا وبريطانيا وفرنسا، والعملِ لتحقيق مصالحها، ومنع المسلمين من إقامة دولة عزهم، دولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة.

أيها المسلمون في العالم:
إن الله سبحانه وتعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم وعدنا بالاستخلاف في الأرض وأن نكون سادة الدنيا من مشارقها إلى مغاربها، فحذار أن تقعوا مرة ثانية في حبال العلمانية القذرة وامضوا في سبيل الله لا تخشون فيه لومة لائم حتى استعادة سلطانكم الإسلامي الذي فيه القوة والأنفة والعزة.

 


للمكتب الإعلامي لحزب التحرير ولاية سوريا
علي معاز