press

2182019turki

 

نشر موقع (سمارت، الاثنين، 4 ذو الحجة 1440هـ، 05/08/2019م) الخبر التالي: "رحّلت السلطات التركية آلاف اللاجئين السوريين خلال شهر تموز الماضي إلى محافظتي إدلب وحلب شمالي سوريا.

وقالت إدارة معبر باب الهوى في حصيلة لها على موقعها الرسمي إنها استقبلت 6160 لاجئا سوريا مرحلا من قبل السلطات التركية إلى محافظة إدلب.

وبدوره صرح مدير معبر باب السلامة على الحدود السورية التركية في منطقة إعزاز العميد قاسم قاسم لـ"سمارت"، أنهم استقبلوا أكثر من 800 لاجئ سوري خلال الأيام الأربعة الماضية بمعدل وسطي 200 لاجئ يوميا.

وأشار "قاسم" أن جميع المرحّلين من تركيا إلى منطقة إعزاز لاجئون في تركيا منذ أكثر من خمسة أعوام، حيث رحّلوا من مدينة إسطنبول لعدم حيازتهم "بطاقة الحماية المؤقتة" (الكيمليك).

ولفت "قاسم" أن جميع اللاجئين الذين وصلوا إلى منطقة إعزاز لهم حرية التنقل والذهاب أينما يريدون.

وبدوره لفت مصدر من معبر جرابلس لـ"سمارت" أن اللاجئين المرحّلين تقوم تركيا حاليا بتخييرهم عن طريق أي معبر يريدون الوصول إلى سوريا.

وكانت السلطات التركية رحّلت 4178 لاجئا سوريا خلال شهر حزيران 2019، عن طريق معبر باب الهوى إلى إدلب فقط، بينما لم تصدر إحصائيات رسمية من المعابر بين تركيا ومناطق شمال حلب (عفرين، إعزاز، جرابلس، الباب) وسط تعتيم إعلامي من قبل إدارات هذه المعابر بالجانب السوري.

ويعاني آلاف السوريين في تركيا من صعوبات في الحصول على الأوراق الرسمية بما فيها بطاقة الحماية المؤقتة رغم وجودهم في تركيا منذ سنوات، إضافة إلى صعوبة الحصول على إذن للسفر بين الولايات التركية، ما يضطر كثيرا منهم إلى دفع مبالغ إضافية للتنقل بينها بطرق غير قانونية".

 

كتبه: جريدة الراية (حزب التحرير)

جريدة الراية: https://bit.ly/2Nmhffb