press

wamadat1406169

ومضات: ﴿ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا ﴾

على أهل الشام العمل على إقامة الخلافة واثقين بنصر الله متوكلين عليه في كل خطوة يخطونها، فمن توكل على الله فهو حسبه ويتولاه الله ومهما تكالبت علينا الأمم فلن يستطيعوا أن يعيقوا مشروع الأمة الإسلامية بإقامة حكم الله في الأرض، مادام المسلمون مع الله فهو معهم يؤيدهم ويقويهم ويعينهم ويصبرهم على معاناتهم التي يذوقونها على أيدي النظام المجرم وأعوانه وأسياده من الغرب الكافر ، ولقد بشرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بعودة الخلافة الراشدة من جديد وكلامه حق وقد جعل لكل أمر قدرا لايتخلف ولايتغير فيا أهل الشام اصبروا وصابروا حتى يأتي وعد الله فإن مع العسر يسرا وتوكلوا على الله حق توكله نعم المولى ونعم النصير .

المكتب الإعلامي لحزب التحرير - ولاية سوريا