publications-media-office-syria

symoe211114

pdf

 

ينعى حزب التحرير / ولاية سوريا بمزيد من الحزن والألم،
الأخ عبد الرزاق سعيد بركات (أبوعبيد)

الذي انتقل إلى جوار ربه ليلة الخميس 27 من محرم 1436هـ الموافق 20/11/2014م، أحد شباب حزب التحرير الذين كانوا من العاملين في صفوفه في أحلك ظروف القمع والاستبداد أيام الطاغية الأب حافظ الأسد، حيث اعتُقل في عهده مدة ست سنوات من عام 1991م حتى عام 1997م، أمضاها صابراً محتسباً، وواصل تمسكه بدعوته وتفانيه في حملها أثناء الطاغية الابن بشار، وخاصة بعد قيام ثورة الشام المباركة يدعو للخلافة الراشدة على منهاج النبوة، متفانياً في دعوته، واثقاً من وعد ربه عز وجل، ومن بشرى رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم، هكذا نحسبه ولا نزكي على الله أحداً.

نسأل الله أن يُنزِل أخانا (أبا عبيد) فسيح جناته، ويجعله مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقاً.

إن القلب ليحزن وإن العين لتدمع وإنا على فراقك يا أبا عبيد لمحزونون، ولكننا لا نقول إلا ما يرضي ربنا:
إنا لله وإنا إليه راجعون، ولا حول ولا قوة إلا بالله

28 محرم 1435هـ
21/11/2014م

رئيس المكتب الإعلامي لحزب التحرير- ولاية سوريا
الأستاذ أحمد عبد الوهاب