other-activities

11112018nukta sa7el

 

ثلة من أهالي ووجهاء ريف الساحل وجسر الشغور وريف إدلب الغربي ومعهم وجهاء من مهجري الغوطة الشرقية
يسلمون رسالة إلى الجيش التركي عبر نقطة المراقبة التركية المتواجدة في اشتبرق
يؤكدون فيها رفضهم لمؤتمر سوتشي الذي حمى أعداء الثورة وهدر دماء أبناءها
كما حصل في مجزرة الرفة وجرجناز وكذلك تقدم ميلشيات النظام في الزلاقيات بريف حماة وقتله للعشرات من المجاهدين.
كما طالبت الرسالة أبناء الجيش التركي بأن يكونوا أحفاداً للسلطان عبد الحميد والصحابي سعد بن معاذ وأن لا يكونوا أحفاداً لمصطفى كمال،
وذكرت الرسالة كلمة السلطان عبد الحميد الشهيرة: "إذا بكت الشام بكت اسطنبول".
يُذكر أن الضابط التركي رفض استقبال وفد الأهالي والوجهاء وتم تسليم الرسالة لحاجز فيلق الشام الذي يحرس نقطة المراقبة التركية.

اليوم الأحد ٣ربيع الأول ١٤٤٠ه الموافق ل ١١/١١/٢٠١٨م

1

 

 لحظة وصول وفد من أهالي ووجهاء ريف الساحل وجسر الشغور وريف إدلب الغربي
و وجهاء مهجري الغوطة الشرقية - إلى نقطة المراقبة في الساحل ( اشتبرق )

 

كواليس زيارة وفود الوجهاء لنقطة المراقبة التركية في (اشتبرق)