books

 


 

 

قضايا سياسية
(بلاد المسلمين المحتلة)

 

(نسخة محدثة بتاريخ 11/04/2013م)

 

تحميل الكتاب

::محتويات/فهرس الكتاب ::

 

مـقـدمـة

(1) فلسـطـين
- تردد حكومة بوش في التدخل في القضية الفلسطينية
- أحداث 11 سـبتمبر/ أيلـول وضعـت
القضية الفلسـطينية في الرفوف الخلفية
- (إسرائيل) تصف المقاومة الفلسطينية بالإرهاب

(2) كشـمير

(3) الشـيشـان
- الموقـف الأميركي
- الموقـف الأوروبي

(4) أفـغـانسـتـان

(5) قبرص

(6) السـودان (الجنوب)

(7) العـراق
- الموقـف الأوروبي والروسي
- الموقـف البريطـاني

ملحـق
             
 

اقرأ في هذا الكتاب:

 

مقدمة:
يضم هذا الكتاب بين جنبيه قضايا سبعةِ بلادٍ من أبرز بلاد المسلمين المحتلة، كما هي عليه في نهاية الربع الأول من العام الهجري 1425هـ نحو منتصف العام الميلادي 2004م (1/3/1425هـ - 21/5/2004م) وهي: فلسطين، كشمير، الشيشان، أفغانستان، قبرص، جنوب السودان والعراق.

وهذا الكتاب ليس بحثاً تاريخياً في هذه البلدان، وإن كان لا يخلو منه،
وكذلك هو ليس بحثاً جغرافياً للبلدان المذكورة، وإن كان فيه شيء منه.
إنما هو:
تذكير للمسلمين بأن بلادهم تُنتقَص من أطرافها، بل من لب لُبابها: قلبها وأحشائها،
وهو تذكير للمسلمين بأن الأمم تداعت عليهم، ليس من قلة، بل من الوهن الذي أصابهم، وإلا فهم كثير،
وهو تذكير لهم كذلك بأنهم أصبحوا في ذيل الأمم، بعد أن كانوا رأسها، وصاروا في هامش الأحداث بعد أن كانوا قادتها والمحركين لها،
وهو دعوة لهم ليزيلوا ظلام حضارة الغرب الفاسدة، وثقافته الساقطة، بنور حضارة الإسلام المضيئة الساطعة، فالظلام لا يكون حيث الضياء والنور.
. . .
ثم هو، فوق هذا وذاك صرخة في أسماع المسلمين بأن ضياع بلادهم نفّذته سهام ثلاثة:
السـهـم الأول والأوفـر حـظـاً في الضـياع هـو خيـانـة الحكام في بلاد المسلمين، وولاؤهم للكفار المستعمرين،
والسهم الثاني هو سكوت المسلمين عن محاسبة هؤلاء الحكام، والإنكار عليهم وتغييرهم،
والسهم الأخير، ونصيبه في الضياع هو الأقل، فهو سهم العدو

خاتمة
ملحـق
أثناء إعداد الكتاب للطبع حدثت بعض الأمور التي ذكر الكتاب أنَّ المباحثات جارية بشأنها:
1 - وقعت الحكومة السودانية ومتمردو الجنوب اتفاقية (نيفاشا) ليلة الخميس 27/5/2004م. وهي تتكون من ثلاث اتفاقيات إطارية تتعلق بنسب تقسيم السلطة التشريعية والتنفيذية بين الحكومة وبين المتمردين وبعض القوى السياسية، وذلك في المركز ومناطق الجنوب، وجنوب النيل الأزرق، وجبال النوبة. ونصت الاتفاقيات كذلك على إعطاء منطقة إبيي حكماً ذاتياً يعقبه استفتاء يحدد تبعيتها للشمال أو للجنوب.

2 - صدر في 8/6/2004 القرار 1546 الذي يجعل قوات أمريكا في العراق، ونفوذها أمراً (مشروعاً) ويفتح الطريق أمام انضمام دول من العرب وغير العرب إلى القوات المحتلة في العراق بحجة سماح قرار مجلس الأمن، وأن القوات في العراق ستسمى قوات متعددة الجنسيات بقيادة أمريكية! بدل اسمها السابق (الحقيقي) قوات الاحتلال الأمريكي.

3 - اجتمع مساء الثامن من حزيران قادة الدول الصناعية الثماني: الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وكندا واليابان وروسيا في سي آيلاند الواقعة قبالة ولاية جورجيا حيث امتدت اجتماعاتهم ثلاثة أيام (8-10)/6/2004. وعرض مشروع الشرق الأوسط الكبير الذي قدمته أمريكا عليهم وأجازوه بعد إدخال (رتوش) عليه.

4 - تم تسليم (السلطة) رسمياً في يوم الاثنين تاريخ 28/6/2004 من بريمر إلى حكومة عراقية مؤقتة، وقد ضمَّت الشيخ غازي الياور رئيساً للجمهورية (منصب رمزي)، وإياد علاوي - عميل المخابرات المركزية الأمريكية، رئيساً للوزراء (منصب تنفيذي).

وقد تم التسليم في لقاء قصير ودون احتفال كبير كما كانوا يذكرون سابقاً، وذلك خشيةً على المجتمعين من المقاومة رغم الحراسات المشددة في البر والجو، أي أن (علية القوم) بريمر وأتباعه والحكومة المؤقتة لا يستطيعون الأمن لأشخاصهم فكيف سيوفرونه لغيرهم؟!
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.