press

ahdath150318

توضيح من راديو حزب التحرير - ولاية سوريا

 

مستمعينا الكرام مستمعي راديو حزب التحرير - ولاية سوريا يؤسفنا أن نبلغكم أننا اضطررنا إلى تغيير تردد الراديو إلى التردد: 99.7 FM، وذلك بعد أن قام النظام التركي بالبث على نفس التردد السابق الخاص براديو حزب التحرير - ولاية سوريا، والتشويش عليه في خطوة تعكس سياسة تكميم الأفواه ومحاولة إسكات الحزب ومنعه من إيصال كلمة الحق.

ويقوم هذا النظام العلماني ضمن هذا البث بتوجيه رسائل باللغة العربية والتركية تروج لما يسمى عملية "غصن الزيتون "، والتي حذرنا منها مراراً عبر أثير راديو حزب التحرير، وقلنا إنها من ضمن سلسلة الأعمال التي قام بها أردوغان بتوجيه أمريكي من أجل تثبيت النظام السوري.

وإننا في راديو حزب التحرير - ولاية سوريا نؤكد على مايلي:

أولاً: إن هذا العمل من حكومة أردوغان هو عمل دنيء قذر ونستنكر استغلال مكانة الراديو في قلوب المسلمين للبث عبر تردده الخاص رسائل تخدم مخططات أمريكا التي حذر منها حزب التحرير مراراً وتكراراً.

ثانياً: نؤكد ما قلناه سابقاً من أن أحزاب الـ "ب ك ك" والـ "بي واي دي"... وغيرها من الأحزاب العلمانية الكردية أنها هي في ولائها للغرب مثل ولاء حكومة أردوغان لأمريكا وأنهم جميعاً مجرد أدوات تخدم المخططات الأمريكية للقضاء على ثورة الشام المباركة.

ثالثاً: إننا على يقين أن الله سينصر دينه وأن الخلافة الإسلامية هي التي ستقضي على جميع أشكال نفوذ الغرب الكافر في المنطقة وستلقي عملاءه في غيابات التاريخ وأنها ستجمع تحت راية رسول الله صلى الله عليه وسلم، كل المسلمين دون تفريق، فلا فضل لعربي على أعجمي إلا بالتقوى.

 (وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ)

 

راديو حزب التحرير - ولاية سوريا


التاريخ الهجري 27 جمادى الثانية 1439هـ
الموافق 15 آذار/مارس 2018م