press

13112019raya4

 

نظم شباب حزب التحرير، عقب صلاة الجمعة، عدة وقفات بريف إدلب الشمالي. ففي بلدة تل الكرامة دعت وقفتها لإسقاط النظام من خلال تجديد ثوابت ثورتنا، وفتح الجبهات وقطع الارتباط بالداعمين والتمسك بحبل الله المتين؛ وخاطبت اللافتات المرفوعة المجاهدين فقالت: كلكم على ثغر فلا تضلّوا الطريق.. اتركوا إدارة البلدات لأهلها، فأهل مكة أدرى بشعابها.. ووجهوا أرتالكم إلى الكبينة، فالقرى النصيرية أولى بها. أما في بلدة البردقلي فأكّدت الشعارات واللافتات المرفوعة أن: الكبينة لا ينصرها من سلم قراره للداعم وأخرس الجبهات. وأشارت إلى أن سوتشي أردوغان سلم الخان وإخواننا خلف القضبان، وخاطبت المجاهدين المخلصين: اخلعوا القادات وافتحوا الجبهات وانصروا الكبينة. وفي ملف المعتقلين ظلماً وعدواناً، بعد أكثر من مئة يوم في السجون، أكدت الشعارات واللافتات المرفوعة أن ديدن الطغاة كتم صوت الحق، مذكرة بما قاله القرآن على لسان فرعون لسيدنا موسى عليه السلام: ﴿لَأَجْعَلَنَّكَ مِنَ الْمَسْجُونِينَ﴾. أما في تجمع مخيمات الكرامة بريف إدلب الشمالي، قالت إحدى اللافتات: من أصر على فتح معركة الساحل وإسقاط النظام مصيره من نظام طاغية الشام إلى سجون هيئة تحرير الشام. وعاتبت لافتة أخرى أمنيات الفصائل بقولها: أسود علينا وعلى النظام نعامة. بموازاة ذلك، خرجت مظاهرات في مدن إدلب ومعرة النعمان وكفر تخاريم وبلدات سرمدا وسراقب وبنش وأرمناز وحربنوش والأتارب، خرج فيها عشرات المتظاهرين نصرة لمدينة كفر تخاريم المناهضة لأفعال هيئة تحرير الشام التي تنتهجها في المناطق المحررة.

 

جريدة الراية: https://bit.ly/34Ulcxe