press

2122019raya2

 

نظم شباب حزب التحرير وقفة بعنوان: الحكومات والقيادات سلم مع النظام حرب على أهل الشام، وذلك على طريق عقربات قاح - بريف إدلب الشمالي. وأكد المشاركون بالوقفة عبر اللافتات المرفوعة: أن الفصائلية عقبة في طريق إسقاط النظام، وأن على أهل الشام أن يستعيدوا سلطانهم وقرارهم المسلوبين من الفصائل والحكومات. وفي السياق نفسه نُظمت الخميس وقفة في بلدة تل الكرامة بريف إدلب بعنوان: المجازر لن يوقفها إلا تصحيح مسار ثورتنا، وحمل المشاركون في الوقفة لافتات أكدت إحداها: أن شركاء الجريمة في مجزرة قاح هم: قادة الفصائل المرتبطون، والشرعيون المرقعون، والأمنيون المتسلطون، والإعلاميون المطبلون. وقالت لافتة أخرى: تسقط جميع الحكومات من الإنقاذ إلى المؤقتة.. حتى آخر إصدار.. كلهم تسلطوا على العباد، فيما طالبت لافتة ثالثة بالإفراج عن المعتقلين من أبناء البلدة في سجون هيئة تحرير الشام قائلة: لمصلحة من يعتقل المجاهدون المخلصون، الذين يطالبون بفتح معركة الساحل، ومنهم جمعة سليمان وبهاء إسماعيل؟

 

جريدة الراية: https://bit.ly/34GdAyK