publications-hizb-ut-tahrir-syria

2006201822boalban

 pdf

 

بأوامر من مراد تناري رئيس المجلس العسكري في مدينة معرة النعمان، قامت مجموعة تابعة له باعتقال المهندس مشير أبو اللبن " أبو حازم" ليلة 15-6-2018 . وذلك أثناء توزيع بيان بعنوان "المجلس العسكري في مدينة معرة النعمان يصطف خلف الطغاة في حربه ضد حزب التحرير"؛ ليؤكد ما جاء في البيان من اتباعه سياسة القمع وتكميم الأفواه، وقد تعرض المهندس مشير أبو اللبن إلى الاعتقال مرتين مرة على يد طاغية الشام الأب؛ ومرة على يد طاغية الشام الابن، وها هو الآن يتعرض للاعتقال على يد المجلس العسكري في مدينة معرة النعمان؛ وهو الذي هجر من مدينة حمص إلى الشمال السوري نتيجة الهدن والمفاوضات التي شاركت فيها قيادات الفصائل وكأنه هو المسؤول عن هذا التهجير؛ وكأنه هو الذي ذهب إلى آستانة وجنيف ليبيع تضحيات أهل الشام في سوق المؤتمرات الدولية؛ وكأنه هو الذي هادن وفاوض والتزم بالخطوط الحمر التي تمنع أي عمل جاد على الساحل ودمشق؛ وكأنه هو الذي سلم حلب والغوطة وشرق السكة؛ وكأنه هو الذي أشعل فتيل الاقتتال بين الفصائل لتسيل الدماء أنهاراً على أيدي بعضها البعض؛ وكأنه هو الذي يقبض مئات الآلاف من الدولارات من مخابرات الدول الداعمة؛ وكأنه هو المسؤول عما آلت إليه ثورة الشام.

أيها المسلمون في الشام عقر دار الإسلام يا أهلنا في مدينة معرة النعمان:

كلكم بات يدرك الواقع بشكل جيد؛ فثورة الشام ثورة كاشفة فاضحة لم تترك شيئا إلا وكشفته، ومن ظن أن الخلاص يكمن في الركون إلى قرارات المجتمع الدولي فهو واهم قال تعالى: {وَلَا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِيَاءَ ثُمَّ لَا تُنْصَرُونَ}،  ومن ظن أن السعادة تكمن خارج إطار شرع الله عز وجل فهو واهم قال تعالى: {وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى}، ومن ظن أن السكوت يبرئ الذمة أمام الله سبحانه وتعالى فهو واهم فعَنْ حُذَيْفَةَ بْنِ الْيَمَانِ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: " وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ، لَتَأْمُرُنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلَتَنْهَوُنَّ عَنِ الْمُنْكَرِ، أَوْ لَيُوشِكَنَّ اللهُ أَنْ يَبْعَثَ عَلَيْكُمْ عِقَابًا مِنْهُ، ثُمَّ تَدْعُونَهُ فَلَا يَسْتَجِيبُ لَكُمْ"، وإننا في حزب التحرير/ ولاية سوريا نذكر المجلس العسكري في مدينة معرة النعمان بأن عاقبة الظلم وخيمة عند الله سبحانه وتعالى فالظلم ظلمات يوم القيامة ﴿يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ﴾.

 

6 / شوال / 1439هـ
الموافق 20 / حزيران / 2018م
رقم الإصدار: 008/ 1439هـ 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير - ولاية سوريا