publications-media-office-syria

 pdf

بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك؛ يسر المكتب الإعلامي لحزب التحرير/ ولاية سوريا أن يتقدم للأمة الإسلامية عامة؛ والأهل في الشام، شام النصر بإذن الله بخاصة؛ بأعظم التهاني، سائلين المولى عز وجل أن يجعل أيام هذا العيد أيام نصر وظفر وسؤدد للأمة الإسلامية، وعز وتمكين لدينها، إنه ولي ذلك والقادر عليه.

أيها المسلمون في أرض الشام المباركة:

لا يخفى على أحد ما تمر به ثورتنا من مكائد ومؤامرات، فلا تكاد تنتهي مؤامرة حتى تتبعها أختها، ومع كل مؤامرة جديدة نرى أن الدماء الزكية هي ضحية هذا التآمر، ونرى أن تهجير السكان وتشريدهم يترافق وكل مؤتمر، وما ذاك إلا لأن هذا الشعب قد خرج بثورته يريد إسقاط النظام والذي ظهر لكل ذي بصيرة أن جزء من المنظومة الدولية التي دافعت عنه ودعمته كي لا يسقط، فكانت الثورة ثورة أمة بحق تأبى الخضوع للنظام الدولي من جديد، وترفض الخنوع والاستسلام.

وإننا في حزب التحرير/ ولاية سوريا إذ نتوجه إليكم بهذه التهنئة؛ ندعوكم للثبات على الحق والعمل به، ونؤكد لكم أن العمل لإقامة "تاج الفروض" الخلافة الراشدة على منهاج النبوة، هو العمل الذي ينجيكم مما وقع عليكم من البلاء وهو العمل الذي يؤهلكم لنصر الله، فالخلافة عز لكم في الدنيا وفلاح لكم في الآخرة، فبها يُنتصر للحرمات، ونستحق من الله المكرمات قال تعالى: {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَىٰ آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاءِ والأَرض...}.

وكل عام وأنتم بخير

المكتب الإعلامي لحزب التحرير / ولاية سوريا

 

السبت، 09 / ذو الحجة / 1440هـ

10/08/2019م

رقم الإصدار: 014 / 1440هـ