publications-media-office-syria

27022020hasan

   

ينعي حزب التحرير/ ولاية سوريا للأمة الإسلامية أحد شبابه؛ (حسن دويك أبا عدنان) الذي انتقل إلى جوار ربه ليلة الخميس الموافق 27/02/2020م أثناء قصف طائرات الحقد والإجرام مدينة الأتارب بريف حلب الغربي حيث أصاب القصف منزله فتوفي على إثر ذلك رحمه الله.

أبو عدنان - نحسبه ولا نزكيه - كان من العاملين الثابتين في صفوف حزب التحرير لإقامة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة، مكث في سجون بشار وأقبية مخابراته سنوات عديدة؛ وبعد خروجه استمر بالقيام بواجبه في حمل الدعوة؛ وبذل كل جهد في النصح والتبصرة للحفاظ على ثورة الشام بعيدة عن الدول المرتبطة بأمريكا، والدعوة لقطع العلاقات مع الدول الداعمة المتآمرة؛ وكسر الخطوط الحمراء المرسومة، مما عرضه للتهديد والاعتقال على أيدي أمنيات هيئة تحرير الشام، ولكن ذلك لم يرهبه ولم يفزعه بل استمر في الصدع بدعوة الحق صابرا محتسبا حتى أتاه اليقين.

نسال الله أن يتغمده بواسع رحمته؛ وأن يسكنه فسيح جناته؛ وأن يتقبله في عداد الشهداء؛ وأن يعجل بقيام دولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة، التي تضع حدا للمجرمين؛ وتطبق أحكام الدين إنه، ولي ذلك والقادر عليه، ولا نقول إلا ما يرضي ربنا:

إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ﴿

 

أحمد عبد الوهاب

رئيس المكتب الإعلامي لحزب التحرير / ولاية سوريا