misc

بسم الله الرحمن الرحيم

حزب التحرير ولاية سوريا يقيم خيمة خصصها عرساً للشهيد لاستقبال المهنئين بريف حلب

أقام حزب التحرير ولاية سوريا، وعلى مدار ثلاثة أيام، خيمة في قرية السحارة بريف حلب، خصصها عرساً للشهيد ابراهيم الأمين (أبو مصطفى) لاستقبال المهنئين، حيث أقيمت فيها عدة نشاطات وألقيت فيها عدة كلمات أشادت بشجاعة الشهيد وإقدامه وتضحياته لإقامة دولة الإسلام، دولة الخلافة التي نذر لها حياته كلها، علماً أنه كان قائد كتيبة في لواء أنصار الخلافة، واستشهد برصاص قناص غادر في مدينة السفيرة بريف حلب أثناء دفاعه عن أعراض المسلمين وحرماتهم وأطفالهم عبر التصدي لأرتال النظام المتتالية التي أمطرت ما حولها بوابل من القذائف والحمم.

وقد خرجت في اليوم الثالث لخيمة الشهيد حشود ضخمة في مظاهرة حاشدة يوم الجمعة 15-2-2013 نادت بما نادى به ابراهيم الأمين وشباب الإسلام المخلصين، هاتفين من الأعماق بأن "كلنا ابراهيم" و "إنا على دربك يا ابراهيم لسائرون". وقد رفع المتظاهرون لافتات فضحت كل خائن يبيع دماء الشهداء وتضحياتهم بثمن بخس عبر الجلوس على طاولة الحوار مع سفاح الشام المجرم قاتل الأطفال والنساء والولدان. كما وزعت الحلوى أثناء فعاليات خيمة الشهيد ابتهاجاً بالشهيد وبما استشهد من أجله، كما كانت هناك دعوة غداء حضرها عدد كبير من الثوار وقادة الكتائب، كما ألقى والد الشهيد مصطفى أمين كلمة قال فيها أنه يرى ابنه في كل وجه من الوجوه الثائرة الصادحة بالحق وتنادي: "الأمة تريد خلافة من جديد". وأكد أن هذه الحشود أنسته مصابه بفقد ابنه أكدت له الأمل بأن دمه لن يذهب هدراً.

نسأل الله أن يجمعنا بالشهيد ابراهيم أمين في جنات النعيم بإذن الله، مع الصحابة والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً. كما نسأله تعالى أن يعجل لنا بقيام خلافة راشدة على منهاج النبوة، تعزنا وتذل بشار ومن والاه وسانده وعلى رأسهم رأس الكفر أمريكا، إنه ولي ذلك والقادر عليه، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

قال تعالى: {إِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُ وَتِلْكَ الأيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاء وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ}.
تقرير الأستاذ ناصر شيخ عبد الحي – عضو المكتب الإعلامي –ولاية سوريا
17/2/2013