press

ahdath240816

أحداث في الميزان: "وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا"

الحدث:
الدرر الشامية:أعلنت عدة فصائل عسكرية أمس الأحد عن تشكيل جسم عسكري جديد في الجنوب السوري حمل اسم "قوات شباب السنّة" تحت مظلة "الجبهة الجنوبية".
وذكر بيان مصور تلاه العقيد المنشق عن نظام الأسد "نسيم أبو عرة" أن 21 فصيلًا عسكريًّا اجتمعوا على تشكيل هذا الجسم وذلك نظرًا للظروف التي تمر بها الثورة السورية.

الميزان:
بعد أكثر من خمس سنوات مرّت على ثورة الشام، وبعد الكم الهائل من المجازر والدماء التي سُفكت في الشام، يبقى الأمل القائم في أذهان أهل الشام هو توحد الفصائل واجتماعها، ولكن ليس أيّ اجتماع أو أي اعتصام، بل اعتصام بحبل الله وتوحدٌ على مشروع الإسلام العظيم، فإن التوحد على مشاريع ضبابية أو استقوائية أو على طلب الداعم فإنه لن يزيد الوضع إلا سوء اً على سوء
والأمثلة على ذلك كثيرة، فالمطلوب شرعا التوحد والاعتصام بحبل الله وليس مجرد الاعتصام فقط،
والاعتصام بحبل الله يلزمه أمران أساسيان، أولاً الانعتاق من التبعية والارتهان للغرب وعملائه كتركيا والسعودية وغيرهم، وذلك بعدم أخذ المال السياسي القذر والذي لم يأتي لنا إلا بتوقيف الجبهات والهدن واقتتال الفصائل ومزيد من سفك الدماء وهتك الأعراض،
ثانياً وجود مشروع سياسي واضح مستنبط من الكتاب والسنة يُبين شكل وتفصيلات الدولة التي نريد "الخلافة علي منهاج النبوة" هذان الشرطان يحققان وحدة متينة دائمة لاوحدة هشة مؤقتة زائلة وما عدا ذلك من محاولات هو مضيعة للوقت على حساب دماء المسلمين، بل قد يؤدي إلى حرف الثورة عن مسارها ومطالبها.


قال تعالى "وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا"

المكتب الإعلامي لحزب التحرير - ولاية سوريا