press

ahdath310317

أحداث في الميزان: وما يعدهم الشيطان إلا غرورا

 

الحدث:
أعلن "بن علي يلدرم" رئيس الوزراء التركي اليوم انتهاء عملية درع الفرات التي بدأتها القوات المسلحة التركية في سوريا في تاريخ 24 أغسطس / آب.

 

الميزان:
المعلوم أن قرار عملية درع الفرات من بدايتها الى نهايتها ليس بيد حكومة أردوغان بل بيد سيدتها أمريكا، ولكن المحزن أن بعض الناس لايزال مخدوعا بهذه الحكومة ويدافع عنها حتى لو ذبحت أولاده أمام عينيه. 
فقد تم الترويج لعملية درع الفرات أنها في صالح أهل الشام وأن أحد أهدافها هو استعادة منبج وتل رفعت وغيرها من الأراضي التي تم ترحيل أهلها منها، ثم هاهي حكومة أردوغان تخيب ظن المخدوعين بها؛ فمتى يدرك المسلمون أنه لا حل لمشاكلهم إلا بتطبيق شرع الله عن طريق إقامة الخلافة الاسلامية، وليس عن طريق علمانية ملتحية؟ ومتى يعلم اهل الثورة أن كل الدول عدوة لهم وفك الارتباط بتلك الدول ضرورة وليس خيارا؟

 

للمكتب الإعلامي لحزب التحرير - ولاية سوريا
معاوية عبدالوهاب