press

 

ahdath130917

أحداث في الميزان: إن يظهروا عليكم يرجموكم أو يعيدوكم في ملتهم ولن تفلحوا إذا أبداً

 

الحدث:
هدد العميد "عصام زهر الدين" أحد قياديي ميليشيات بشار الأسد المحلية اللاجئين والمهجرين والمغادرين لسوريا بالمحاسبة وعدم المسامحة ناصحاً إياهم بعدم الرجوع، وقال زهر الدين في تصريحات لتلفزيون النظام الرسمي من دير الزور: "من هرب ومن فر من سوريا إلى أي بلد آخر أرجوك لا تعود لأن إذا الدولة سامحتك نحن عهداً لن ننسى ولن نسامح ... نصيحة من هالدقن لا حدا يرجع منكن".

 

الميزان:
إن تصريحات الشبيح المجرم زهر الدين وإن لم تكن الأولى من نوعها من قيادات النظام، إلا أنها أظهرت التركيبة الحقيقية في جيش الأسد ونظامه، كونها ميليشيات حاقدة مرتزقة وعصابة حاكمة طائفية قذرة، والحقيقة أن أهل الشام يعلمون ذلك علم اليقين وهم من اختبروا هذا النظام لسنين طويلة و كيف تعامل مع أحفاد من ثاروا عليه في الثمانينيات، وأن النظام إذا عاد وتمكن منهم لا قدر الله ليسومنهم سوء العذاب، ولكن قد يأتي الشيطان فيزين للناس مايسمونه "حضن الوطن" خصوصاً في ظل مايعانونه من أزمة اللجوء والغربة والتدمير والخراب الذي حل بالبلاد والعباد ولا ننسى تآمر المجتمع الدولي وتكالبه على أبناء هذه الأمة والتضييق عليهم ليعودوا إلى "حضن الوطن" ذليلين صاغرين وإظهار النظام بمظهر المنتصر وكلنا يرى اليوم المحاولات الحثيثة لإعادة تدوير الأسد ونظامه ليكون على السوريين أقسى وأظلم وأبطش مما كان عليه بمراحل، كيف لا ؟ وسنة التاريخ تقول أن الظالم والمستبد إذا انتصر عاد أقسى وأظلم بأضعاف مضاعفة ..!!

وقد يعدونهم بوعود لا يصدقها عاقل من حل سياسي عادل وغيره من الكلام الفارغ الذي لا يساوي الحبر الذي كتب به فيضطر الناس مرغمين على تصديق الوعود والأماني ومايعدهم الشيطان إلا غروراً ..

فيا أهلنا وأبناء أمتنا في الشام اعلموا أننا قد حرقنا المراكب ولا عود لنا عن هذا الطريق فإما نصر مبين على الكفر وأهله وإما خسارة الدنيا والآخرة فإنهم والله إن يظهروا عليكم يرجموكم أو يعيدوكم في ملتهم ولن تفلحوا إذا أبدا.

 

للمكتب الإعلامي لحزب التحرير - ولاية سوريا
محمد بيطار