press

24112018irhabeon

 

الحدث :

طائرات التحالف الصليبي ترتكب مجزرة جديدة في هجين شرقي دير الزور 

 

 

الميزان:

دول الغرب الصليبي بحجة القضاء على الإرهاب تقوم بالقضاء على المسلمين ، فهل الأطفال والنساء إرهابيون؟ نعم ، هم في نظر المجتمع الدولي إرهابيون ، فكل من يقول لا إله إلا الله هو إرهابي في نظرهم ، وكل مسلم يخرج عن ملة المجتمع الدولي هو في نظرهم إرهابي ، وكل من لا يركع لمقرراتهم هو إرهابي ، قال تعالى (إن يثقفوكم يكونوا لكم أعداء و يبسطوا إليكم أيديهم وألسنتهم بالسوء وودوا لو تكفرون) علماً أن طائرات التحالف الصليبي تخرج من قاعدة أنجرلك في تركيا التي تدعي حكومتها أنها تنصر الإسلام و المسلمين ، ولكن هي أشد خطراً من روسيا ومن التحالف الصليبي نفسه ، لأنها تنفذ أجندة الغرب الصليبي، ولو كان للمسلمين خليفة ينصرهم ، ودولة تحميهم ، لما تجرأت أي دولة في العالم على الاقتراب من أي مسلم ، قال عليه الصلاة وسلام : (إنما الإمام جنة يقاتل من ورائه ويتقى به ) 

 

 

 

للمكتب الإعلامي لحزب التحرير ولاية سوريا

كتبه : محمد نجار