press

26022020tastanfer

 

قامت أمنية هيئة تحرير الشام في 18 شباط/فبراير باعتقال ماهر شيخ والي "أبو فاضل" أحد شباب حزب التحرير من أهالي قرية الكستن وهو عائد في طريقه إلى القرية وفق ما أفاد به الأستاذ أحمد عبد الوهاب رئيس المكتب الإعلامي لحزب التحرير ولاية سوريا، وأضاف عبد الوهاب في ما نشره على قناته في موقع تلغرام: أن أمنيات هيئة تحرير الشام لا تزال تمارس سياسات القمع والتنكيل ضد شباب حزب التحرير وكل من ينطق بكلمة الحق؛ دون حياء من الله ولا خجل، متجاهلة ما تتعرض له المناطق المحررة من هجمة شرسة من عصابات أسد، فبدل أن تستنفر طاقاتها ضد طاغية الشام؛ نجدها تستنفر طاقاتها ضد أصحاب كلمة الحق، ولفت عبد الوهاب: أن الشاب ماهر مصاب بإعاقة دائمة نتيجة إصابته في المعارك في منطقة الكبينة من الطيران الروسي المجرم. والجدير بالذكر أنه لا يزال شباب حزب التحرير في سجون هيئة تحرير الشام منذ أكثر من سبعة أشهر.

وختم عبد الوهاب متسائلا: إلى متى ستبقى أمنيات الهيئة تمارس سياسة القمع والطغيان والبغي والعدوان؛ أليس فيهم رجل رشيد يضع حدا لهذه المهازل؟!

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «بابانِ مُعجَّلانِ عُقوبتُهما في الدنيا: البَغْيُ، والعقُوقُ».


https://bit.ly/2TiVnCO :المصدر