press

ahdath191216

أحداث في الميزان: القنبلة السياسية التي فجرها بوتين ..حقيقة لابد من تجرع مرارتها

 

الحدث:
فجر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قنبلة سياسية خلال مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الياباني، حين كشف عن أن عملية إجلاء المسلحين من شرق حلب كان تم التوصل إليها خلال زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى بطرسبورغ في آب/ أغسطس الماضي.


الميزان:
ليس ما نراه من تغير في أسلوب السياسة التركية تجاه ثورة الشام نتيجة للتقارب مع روسيا، بل ما نلمسه من سياسات إجرامية هو السبب الذي كان من ضرورات تنفيذه التقارب الموعز به من قبل من يحرك خيوط المواجهة ضد ثوار الشام ويبدل الأدوار تبعا لمراحل المواجهة وأعني هنا أمريكا.
إن روسيا تقتل المسلمين في الشام بوحشية وحقد، وتركيا تمد يد العون لها وكلاهما وكيل عن أمريكا في التمهيد للحل السياسي الذي ينادون به ، حل تثبيت أركان النظام الحالي بصبغته العلمانية القمعية الطائفية، والآوان قد آن للحجر بعلة السفاهة على كل قائد فصيل يضع جهاد شباب فصيله وتضحياتهم بين يدي حقان فيدان.

 

للمكتب الإعلامي لحزب التحرير - ولاية سوريا
حسن نور الدين