press

ahdath0304171

أحداث في الميزان: أنتم مسؤولون عن خدمة أمريكا وتنفيذ مخططاتها

 

الحدث:
قال جاويش أوغلو، إن بلاده مسؤولة عن “كل ملهوف ومظلوم في العالم، وعن مليارين من أمتنا الإسلامية، وليس فقط 80 مليوناً من مواطنينا”.
جاء ذلك في كلمة أدلى بها خلال مشاركته في ملتقى ثقافي شعبي بولاية إزمير، غربي تركيا.
وتساءل قائلاً “هل ترون الدول الإسلامية؟ وهل رأيتم بلداً إسلامياً آخر تحرك من أجل إنقاذ 45 ألف إنسان من حلب غير تركيا؟”.

 

الميزان:
كنا نتمنى منكم أن تكونوا أحفاد الفاتحين أو كما زعمتم أنكم مسؤلون عن كل ملهوف في العالم وعن 2 مليار مسلم ولكن كل مايجري بالعالم بعامة وبالشام بخاصة يكذب ما أتيتم به من ادعاء بل ويقول بأنكم لستم إلا عبيد عند سيدتكم أمريكا لا تخالفون لها أمرا حتى على حساب دينكم وحساب 2 مليار مسلم الذين أدعيتم وبكل وقاحة مسؤليتكم عنهم فبماذا تحبون أن نذكركم؟.
بالمسلمين الذين يذبحون بصمت رهيب في ميانمار ؟ أم بالمسلمين الذين يقتلون في العراق ام بمسلمين أفغانستان الذين كنتم ومازلتم جزء من التحالف الصليبي الذي شارك بسفك دماءهم لا لشيء إلا لأنهم قالوا ربنا الله ؟؟ أم بالأقصى والمقدسات التي دنست وما كان منكم الا ان طبعتم العلاقات مع كيان يهود و سارعتم بأطفاء حرائقهم ام بالشام وثورتها الكاشفة الفاضحة التي عرتكم من يومها الأول وانتم تدعون صداقتها ودعمكم لها ألستم من قلتم لن نسمح بحماه ثانية ألستم من قلتم حلب خط أحمر ألستم من قلتم... وقلتم.... وقلتم.... ولم نرى منكم إلا تخاذل وتواطىء مع أعداء الاسلام وهذه حلب التي تقولون أنكم تحركتم لأجلها فياليتكم قعدتم لكان خيرا لأهل حلب من نصرتكم التي سلمت حلب للنظام ولروسيا المجرمين.

 

للمكتب الإعلامي لحزب التحرير - ولاية سوريا
يوسف الشامي