press

 

ahdath0409171

أحداث في الميزان: حكام تركيا يؤكدون سعيهم للحفاظ على نظام أمريكا في سوريا

 

الحدث:
أكد وزير الخارجية التركي، "مولود جاويش أوغلو" السبت، أن بلاده تواصل العمل مع كل من روسيا وإيران من أجل تهدئة الأوضاع في سوريا وتوسيع نطاق مناطق خفض العنف المتفق عليها في اجتماعات أستانة، وأوضح جاويش أوغلو أن بلاده تعمل من أجل تحقيق وقف إطلاق النار، والتوصل إلى حل سياسي ينهي الحرب في سوريا، وقال أوغلو إن الأوضاع في سوريا خلال العام الحالي أفضل من الأوضاع التي كانت سائدة العام الماضي. (شبكة شام)

 

الميزان:
يفصح كل يوم حكام تركيا عن الوجه الحقيقي لهم وعن موقفهم من ثورة الشام، ويعتبر وزير الخارجية التركي أن هذا العام أفضل من العام الماضي في سوريا، وفي الحقيقة هي أفضل لنظام الإجرام الذي بدأ باستعادة العديد من المناطق وعلى رأسها حلب التي ساعد نظام أوغلو في تسليمها لجلادها.

إن النظام التركي يسير بخطى ثابتة وفق الإرادة الأمريكية العاملة بجد للحفاظ على نظامها العميل في دمشق، ويؤكد ذلك ما ذهب إليه أوغلو من تواصل وتكامل بلاده مع روسيا وإيران خدمة للشيطان الأكبر بالحفاظ على نظام أسد.

إن الثورة التي انطلق بها أهل الشام لإسقاط النظام لم يستشيروا الأتراك وحكومتهم، وإن الثورة مستمرة لن يوقفها الأمريكي وحلفاؤه وأتباعه من حكومات الضرار التي ادعت نصرة الثورة وأهلها وتبين لاحقا أنهم يعملون على اختراقها وتطويعها للإرادة الأمريكية.
أهل الشام يضحون بأغلى ما يملكون لتحكيم شرع الله وإقامة الخلافة الراشدة وحكام تركيا يضحون برصيدهم خدمة لأسيادهم المستعمرين، ولكن الله بالغ أمره قد جعل لكل شيء قدرا.

 

للمكتب الإعلامي لحزب التحرير ولاية سوريا
أحمد معاز